الخميس، 4 أغسطس، 2011

اللهم اني صائم


هل تفكرنا قليلا في هذه الجملة التي قد نرددها او تتسلل الى مسامعنا دائما في هذا الشهر الفضيل بأن الصيام ليس صيام الطعام والشراب بل صيام القلب واللسان والعقل والتصرف. فمن العيب ان نقول .. (( اللهم اني صائم )) . ونحن لم نطبق كل ما يجب علينا ان نفعله ونلتزم به من تعاليم الاسلام وشروط الصيام. فالنفاق والكذب والنميمه والتعالي والتكبر وعدم مساعدة الاخرين من الفقراء والمحتاجين ... اليس من العيب ان نقول اني صائم ولايغيب عن السنتنا الكلام على الاخرين والكذب في البيع والتعامل في جميع نواحي الحياة.
موضوع قد يلفه الكثير من التعقيد والتشعب وليس علينا ان ندخل في اعماق الشريعه والافتاء ولكن استخدمت هذا الموضوع لتذكير الناس وتذكير نفسي اولاً بان الله عز وجل وضع لنا هذا الشهر الكريم لكي نتذكر اوجاع الاخرين وان ندرب انفسنا واهوائها عن الابتعاد عن المعصية وحب الشهوات واتباع اوامر الله في كل شهر وفي كل لحظة ، علينا ان نتذكر بأن اخوان لنا اخرين يموتون كل يوم بسبب العطش والجوع.
ابتعد عن الكذب يامن تدعي بأنك مسلم ابتعد عن المصالح والفساد ... ابتعد ابتعد ... ولا تدع الدنيا تغرك بزخرفها وتنسيك بان نهايتك هو الموت لا محالة. لانحاول ان نتشائم هنا ولكن لنذكر انفسنا ولو قليلاً لعلنا نصلح من حالنا وحال اهلنا واصدقائنا. لكي ننهض بانفسنا الى التقدم والتطور ونخطو خطوات اكبر لكي نصل الى ماوصلت اليه الدول المتقدمة التي لم تكن ولن تعرف في يوم من الايام ماهو رمضان وماهو الاسلام. ولكن باصرارها والتزامها بمادئ القانون السليم والعدل والمساواة بين الناس وليس هنالك من هو اعلى من الاخر بل الكل مسؤول عن النهوض بالوطن وصولاً للقمة بحركات ثابته وطرق متقدمة مدروسة ليست عشوائية بعيدا عن التفاخر والفساد والتعالي والانحطاط الاخلاقي.
هكذا هي تعاليم الاسلام الحنيف منذ بدء الخلق الى اليوم فالاسلام اساسه ليس هنا او هناك بل اساسه منذ ان خطى ادم اول خطواته على هذه المعمورة. وختامها كان مسك بخاتم المرسلين النبي الامين الصادق الوعد محمد عليه وعلى اله افضل الصلاة والتسليم الذي وضع اساس المساواة والمشاوره واساس الديمقراطية التي بدء الغرب يتفاخر في ذكرها وتعليمها للشعوب النامية مع الاسف. اساس العدل والتساوي بين المرأة والرجل فلقد اعطاها الاسلام حقها بالكامل وليس العيب فيه بل العيب في من يطبق اوامر الخالق عز وجل وشوه صورة الاسلام الذي هو بعيد كل البعد عن العنف والتخريب واذلال نصف المجتمع المرأة فهي امي واختي وزوجتي فكيف لي ان اهمش وجودها وهي اساس وجودنا .
هذه هي تعاليم الاسلام ونصائح رمضان وماذكره القرآن وسنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام لقد اتى لنا بالعدل والمساواة واتباع قانون التسامح ومساعدة الاخرين والابتعاد عن كل ماهو مكروه دون تعقيد ولا تخويف فالاسلام سهل واضح وضوح الشمس ولا اكراه في الدين ابدا.

مقاله رقم 3
سنة 2011 لشهراغسطس اليوم 5
الكاتب
Saif Abbas